قطاع الحماية

قطاع الحماية – حماية الطفل

الأطفال السوريون من أشد الأطفال بؤساً في العالم من خلال الحرب الممتدة لسبع سنوات وقد فقد أكثر من ثلاثة ملايين طالب مدارسهم بالإضافة لوجود ما يقارب من 500 ألف يتم بحسب إحصاءات غير رسمية ولذلك فإن الطفولة من أهم الملفات التي ينبغي الاهتمام بها والتركيز عليها وقد عملت منظمتنا على توفير الدعم ما أمكن للأيتام السوريين من خلال تقديم الكفالات المادية من بعض المنظمات والمغتربين بالإضافة إلى تقديم الدعم النفسي ومشاركتهم فرحة العيد من خلال كرنفالات وهدايا ولباس العيد بهدف إخراجهم من الحزن والكآبة التي يعيشونها جراء الحرب المستمرة منذ سبع سنوات.